التحول إلى: الإنجليزية | تصبح عضو
عدد الزوار: 578030
من وراء الفساد في نيجيريا؟
إن هذه المقالة كتبتها لله ولمساعدة الأغلبية المظلومة في منطقة غرب جنوب نيجيريا خاصة وفي نيجيريا عامة،وهي جزء من كتاباتنا لكشف أسرار المؤامرين الأشرار، وحملتنا الإعلامية للقضاء على التنصير المبرمج كخطوة أولية نحو التقسيم المحتمل أو الحرب الأهلية لا سمح الله، فساعدونا بنشر المقالة في مجلاتكم ومواقعكم،
وتعاونوا على البر والتقوى ولا تعاونوا على الإثم والعدوان.. الآية.

من وراء الفساد في نيجيريا؟
هذا السؤال رغم أنه واضح مفهوما ولفظا ومعنى، ولكن إجابته في وسط المثقفين في المجتمع النيجيري غريبة فالمصادر والمقررات للجامعات كلها غربية ثم هناك سبب آخر وهو أن الإستعمار بالتعاون مع ذيوله نجح في إخفاء حقائق جرائمه الإستعمارية وفساده وتدميره للإقتصاد والتعليم والسياسة والتشريع في نيجيريا.
الإستعمار البريطاني الذي فعل بالشعب النيجيري ما فعل بالشعب الفلسطيني، الذي نفذ سياسة فرعون في نيجيريا، فاستضعف طائفة المسلمين ومكن للكنائس بالسيطرة الكاملة على التعليم والإقتصاد والإعلام والصحة في نيجيريا قبل الإستقلال وبعده.
المسيحيون يسيطرون على مؤسسات الدولة التعليمية والإعلامية بنسبة 86 في المائة على الأقل، فنسبتهم بين المحاضرين والموظفين في الجامعات النيجيرية بلغت 88 في المائة ونسبتهم بين المدرسين في المدارس الإبتدائية والإعدادية والثانوية بلغت 87 في المائة،ووسائل الإعلام كلها بأيديهم من المحطات والإذاعات الأهلية والحكومية والجرائد وغيرها.
والمستشفيات الحكومية وغير الحكومية بأيديهم، فنسبتهم بين الأطباء في نيجيريا بلغت 95 في المائة على الأقل.
أما الإقتصاد فهم مسيطرون على جميع الشركات النفطية النيجيرية والأجنبية بنسسبة 97 في المائة تقريبا، وما من شركة أجنبية في نيجيريا إلا وكانوا مسؤولين عن رئاستها ورعايتها.
ثم نعود نسأل الجميع سؤالا مهما وهو: هل هذه الأقلية الغريبة الضعيفة (المسلمون) قادرة على التأثير في أي قرار يتعلق بالتعليم والإقتصاد والإعلام والصحة؟
فسد النظام التعليمي في نيجيريا ولكن الجامعات المسيحية في مقدمة الجامعات النيجيرية المتطورة المتقدمة!!
يفر الأغنياء والسياسيون من المؤسسات التعليمية الحكومية ويسجلون أسماء أبنائهم في الجامعات المسيحية والعلمانية أو في الجامعات الأوروبية خوفا على مستقبل أبنائهم!!
ومن أفسد نيجيريا الآن، أليس هذه الأغلبية الأقلية أو الأقلية الأغلبية، المسيحيون هم الأغلبية بالإمكانيات والقوة ولكن أقلية سكان نيجيريا، والمسلمون هم الأقلية فقط في الإمكانيات والقوة ولكن هم أغلبية السكان.

الفقراء: أغلبيتهم مسلمون!
الأميون : أغلبيتهم مسلمون!
العاطلون عن العمل: أغلبيتهم مسلمون!
المصابون بالأمراض: أغلبيتهم مسلمون!
وما دور هؤلاء في إفساد نيجيريا؟

التنصير في نيجيريا لم يدخل في مجتمعاتنا إلا من باب مساعدة الفقراء أو محو الأمية أو توظيف العاطلين عن العمل أو العناية بالمرضى ومساعدتهم...
فأكثر من 85 في المائة من المسيحيين في نيجيريا آبائهم أو أجدادهم من المسلمين ولا شك في ذلك.

التنصير من أجل التقسيم
التنصير الجاري في منطقة غرب جنوب نيجيريا مبرمج لتنفيذ مخططات أولية تسهل قيام الدولة المسيحية الجنوبية الموالية لإسرائيل..
وعندنا معلومات تؤكد أن إسرائيل تمول التنصير في منطقة غرب الجنوب وتدعم الكنائس الكبرى، ومن هذه المعلومات ما وقع لنا ولجمعيتنا قبل أشهر، وهذه هي القصة:
منذ حوالي الشهرين زرت بنفسي قرية ادوو حيث تبرع ملكها بأكثر من 300 هكتار من أراضيها لمشروع جامعة الأمة الإسلامية المقترحة تأسيسها عام 2015م، وسبب الزيارة أن الملك يحاول بيع المساحة الأرضية البالغة 500 هكتار، وفي وسطها المساحة الأرضية لجمعيتنا لمشروع الجامعة والمزرعة الإسلامية، ثم سيقوم الملك بمنحنا مساحة جديدة في مكان آخر بعيد جدا، وأخبرنا الملك أن مسؤولين في الحكومة النيجيرية على علم بالأمر، لكن سكان القرية رفضوا هذه الخطوة وأجبروا الملك على العودة إلى القرار الأول وإعادة أراضينا إلينا، وآراضنا بلغت مساحتها أكثر من 300 هكتار.
أتدرون من وراء شراء أراضينا؟
إسرائيل !!، عن طريق احدي الكنائس الكبرى في غرب جنوب نيجيريا، لبناء المعسكر السكاني للمسيحيين ستكون فيه المدارس والمستشفيات والمطار وكل شيء كالمستوطنات أو ما نسميه بــالفاتكانات.
استخدمنا نفوذنا عند حاكم ولاية أوشن لأنه صديقنا ومسلم ملتزم، وتضرعنا إلى الله وقرأنا القنوت عقب كل صلاة، وأخيرا بعون الله حدث بين القائمين على المشروع خلاف شديد أدى إلى انتهاز الفرصة لإقناع الملك بضرورة عدم بيع المساحة الأرضية للكنيسة وضرورة إعادة المساحة الأرضية لجمعيتنا إلينا فقبل الملك ووافق، والحمد لله.
الإخوة في الله
اسرائيل دولة يهودية متشددة، تدعم مشروع التنصير المبرمج في غرب الجنوب، وهي وراء اعلان فصيلة حركة بيافر الصهيونية بإنفصال اقليم شرق جنوب نيجيريا قبل نهاية هذا العام وهددوا بإعلان جمهورية بيافرا المستقلة في نوفمبر هذا العام، واسرائيل تدعم الفصائل المسلحة في جنوب جنوب نيجيريا بالمال والسلاح، فماذا تريد اسرائيل بالضبط؟
الدول الغربية وعلى رأسها بريطانيا تمول التنصير بالقوة وأمريكا بكل شيء واسرئيل تدعمهم لغاية واحدة وهي الجنوب المسيحي الموالي لهم.
إنهم يريدون النفط وثروات أخرى مثل الذهب والفضة وغيرهما.
العرقلة الوحيدة هي : منطقة غرب الجنوب ذات الأغلبية المسلمة وعاصمتها لاغوس عاصمة نيجيريا الإقتصادية، فالمنطقة استراتيجية ومهمة للغاية، ولكن الإسلام ومدنه يعرقل المتآمرين!!
لا شك أننا نتصدى لمشروع مدعوم دوليا واقليميا بقوة لا اقليمية ولا عربية ولا اسلامية... فاذا عزلنا العرب فهل الغرب سيقبلنا؟!،،
هناك علاقات دبلوماسية وغيرها بين الكنائس الجنوبية واسرائيل!!
منذ حوالي ستة أشهر زار رئيس أكبر كنائس غرب جنوب نيجيريا ريديم الكيان الصهيوني وإلتقى رئيس الدولة ورئيس وزرائها بنيامين نتانياهو لمناقشة موضوع السلام ولكن نحن على علم بقيام هذه الكنيسة بدور الوسيط بين الحكومة الفيدرالية بأبوجا واسرائيل لتوطيد العلاقة بينهما.
يملك رئيس هذه الكنيسة طائرة خاصة ويتحرك في الداخل والخارج كأنه رئيس دولة، ولكنيسته دولة صغيرة بنتها بين لاغوس ومدينة إبادن كنا نسميها بــ(فاتكان نيجيريا)، فيها ما ليس في المدن الرئيسية ولها أجهزة أمنية والشرطة والمخابرات وفيها مطار وجامعة ومعسكر التدريب وفروع البنوك النيجيرية ووو..
كما تملك الكنيسة لنفسها بنوك لها فروع في كل ولايات نيجيرية، ويقول بعض المراقبين أن الكنيسة تسيطر على حوالي 75 في المائة من اقتصاد الدولة (المؤسسات والشركات والبنوك..) فمثلا بلغت نسبة أعضاء الكنيسة 70 في المائة من الموظفين النيجيريين في أغنى الشركات الأجنبية في نيجيريا وهي شركة شيل وبعدها شيفرون!!.
حتى تزوير نتائج الانتخابات لصالح المرشحين المسيحيين..
والدليل على ذلك كثير ومنه أن رئيس الدولة غودلوك جوناثان يزور المقر العام لكنيسة ريديم ويركع أمام رئيس الكنيسة ويقول لولا الكنيسة لما نجح في الانتخابات الرئاسية عام 2011م، نشرت الخبر جريدة الأمة (دي نيسن) من أشهر الجرائد النيجيرية، وذلك يوم الأحد 16 - 12 - 2012م.
ولا يخفى على أحد في نيجيريا أن نتائج انتخابات رئاسية في عام 2011م مزورة لصالح المرشح المسيحي غودلوك جوناثان، وللأسف أن مثل هذه الكنائس لا تبالي بالشعب بل بالمال.
وخلال فترة رئاسة الرئيس المسيحي السابق أوباسانجو كان نائب رئيس الكنيسة متهما بسرقة أموال الدولة وتلاحقه أجهزة الدولة ثم تم اعتقاله في بريطانيا عن طريق الشرطة البريطانية وإعادته إلى نيجيريا لمحاكمته، لم نسمع عنه وعن القضية شيئا حتى الآن.

ومن الأخبار التي تسب القلق والانزعاج في أوساط النيجيريين هي أخبار القساوسة وزعماء الكنائس يمتلكون الطائرات الخاصة المكلفة، فأغلبية مالكي هذه الطائرات مسيحيون يمكلك زعماء الكنائس أكثر من نصف العشرة الأولى من طبقة الطائرات الخاصة المكلفة في نيجيريا!!
وهذه هي أسماء الطائرات وأسعارها وأسماء مالكيها:
Top ten private jets by wealthy Nigerians.
Type Price Owner
1. Falcons 7X. $51m (N8.2billion) Mike Adenuga مسيحي
2. Bombardier Global 6000 $45.5m (N7.3billion) Unknown مجهول
3. Bombardier Global Express 5000 $45m (N7.2billion) Aliko Dangote رجل الأعمال
4. Gulfstream G550 $40m (N6.4billion) Bishop Oyedepo قس مسيحي
5. Gulfstream V $30m (N4.8billion) Bishop Oyedepo & Pastor Adeboyeقسيسان مسيحيان

.

6. Bombardier Challenger 604 $30m(N4.8b) Mike Adenuga مسيحي رجل الأعمال
7. Embracer Legacy 650 $30m (N4.8b) Ifeanyi Uba مسيحي
8. Hawker 900XP $20m(N3.2b) Dr Kashim and Sir Aremu Johnsonمسيحي ومسلم رجل أعمال
9. Gulfstream G450 $15m(N2.4b) Bishop oyedepoقس مسيحي
10. LearJet $13.3m (N2.1b) Bishop Oyedepo and Dr Kashimمسيحي وعلماني

المسيحيون وراء الديون الخارجية لنيجيريا
خلال فترة رئاسة الرئيس العسكري المسلم ابراهيم بابانغدا حاول حل مشكلة الديون الخارجية والقضاء على الفقر في نيجيريا فلذلك قام بضم نيجيريا إلى منظمة المؤتمر الإسلامي (منظمة التعاون الإســـــلامي) وقدم الطلب للقروض من البنك الإسلامي للتنمية، ولكن لم يسمح له المسيحيون بالإستفادة من البنك الإسلامي وثاروا ضده ونظموا عدة مظاهرات ومسيرات غاضبة واتهموه بأنه يحاول أسلمة نيجيريا!!
ولكن ماذا يريدون؟ إنهم صرحوا أمام الصحافة والإعلام دون الحياء أنهم لن يقبلوا لأي حكومة نيجيرية التعامل مع البنوك والمنظمات العربية والإسلامية ولكن يجب التعامل مع البنوك الربوية الأوروبية مثل صندوق النقد الدولي !!

والرئيس المسلم يريد أن يفر من البنوك الأوروبية قبل أن تقضي على اقتصاد نيجيريا بالربا المضاعف ولكن ذيول المستعمرين لم يسمحوا له أن يحرر نيجيريا من الإستعمار غير مباشر الذي هم محافظون لمؤسساته ومشاريعه في نيجيريا..
علما أن الديون أو القروض الخارجية لنيجيريا حتى مارس هذا العام 2012م بلغت 6.8 تريليون نيرا يساوي 44 بليون دولار أمريكي نتيجة لزيادات غير متوقعة في البنك الاوروبي المسيحي أو ما يسمى بصندوق النقد الدولي !!
وما زالوا يعارضون تأسيس البنك الإسلامي بالشدة حتى الآن خوفا على سقوط البنوك الربوية كانوا مسيطرين عليها تماما في نيجيريا.
ثم هناك سؤال أخير موجه إلى رئيس الدولة وإلى الشعب النيجيري وإلى أحرار العالم لست أول من يسأله ولعل آخر السائل كان محاميا مسيحيا ناشطا حقوقيا إسمه المحامي فيمي فالانا، والسؤال هو:
إذا كانت ديون نيجيريا لا تجاوز 6.8 تريليون نيرا أو ما يساوي 44 بليون دولار أمريكي...
وكانت موارد النفط النيجيرية بلغت 8.475 بليون دولار شهريا، بمعنى أن نيجيريا تحصل على 101.7 بليون دولار سنويا ما يساوي 16.272 تريليون نيرا سنويا، وكانت ميزانية الدولة لعام 2012م لا تجاوز 4.5 تريليون نيرا (25 بليون دولار تقريبا)، بمعنى لو دفعت نيجيريا 44 بليون دولار لحل ديونها وأنفقت 25 بليون آخر لميزانيتها لسنة 2012م تبقى 32 بليون دولار لا يعلم أحد مصيرها وأين تنفق.؟!!
فأين تذهب 32 بليون أو ما مصير 76 بليون دولار سنويا بعد ميزانية الدولة قبل هذه السنة؟
ومن أفسد نيجيريا دون هؤلاء الذيول .. العملاء .. الوكلاء أعني الكنائس الجنوبية وفروعهم في الشمال.

كتبها /
الداعية داوود عمران ملاسا أبو سيف الله
الرئيس العام لجماعة تعاون المسلمين - نيجيريا

بالتعاون مع/
لجنة مكافحة التنصير والتغريب
مركز القدس للبحوث والدراسات الإستراتيجية
بمقر جماعة تعاون المسلمين - نيجيريا
arakattaawuni@yahoo.ca

قال الأمير:
يجب للثوار الأحرار في الدول العربية أن ينتبهوا و أن يحتذروا حتي لا يتضرر الشعب الفلسطيني من ثورتهم فإن هذه الثورات يجب أن يخدم القضية الفلسطينية لأن فساد حكام بلادهم و بقائهم علي السطة كان لحماية إسرئيل..............

سلام عليكم
‘ندعوا كل من يهمه أمر المسلم إلى دعمنا ومساعدتنا على ما يلي:

1- تدريب أعضاء وموظفي إذاعتنا ومركزنا الإعلامي على العمل الصحفي وإدارة الإذاعة وخاصة البث الانترنيتي.
2- العمل ايجاد علاقات إعلامية وثقافية بيننا وبين مراكز الإعلام والإذاعات في الدول العربية والإسلامية.
3- دعمنا بتجربتكم وارشاداتكم وآرائكم ستساعدنا على النهوض والتفوق في دولة كان مشروعنا هذا أولا ولم يسبقه غيره للمسلمين مع أن غير المسلمين يملكون عشرات. المزيد...

إلى توأم الودّ
حسن بن عبد الرّشيد هدية الله وحسين، الطّالبين النّيجيريّين في جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلاميّة.
مدينة العلماء
... فإنّ من المقترحات الّتي قد تساعد المجتمَع- إن شاء اللّه- لإبراز الجهود العلميّة:
جماعة تعاون المسلمين. جميع الحقوق محفوظة.